لنشر علوم خير االأسياد محمد وآلِ بيته الأمجاد عليهم صلوات ربِّ العباد
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الدرس الثالث

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طالب علم
 
 
avatar


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2695
تاريخ الميلاد : 22/07/1989
تاريخ التسجيل : 29/01/2011
العمر : 28
الموقع : العراق
حكمتي المفضلة : مَا أَكْثَرَ الْعِبَرَ وأَقَلَّ الْإِِعْتِبَارَ!
MMS نور الامداد

مُساهمةموضوع: الدرس الثالث   الخميس أغسطس 04, 2011 5:19 am

صفة تلاوة النبي ص

تلقى النبي محمد ص جميع كلمات القران واياته عن جبرئيل ع عن ربه عز وجل قال تعالى : {نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ * بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ }الشعراء195

وكانت قراءته ترتيلاً لاهذأ أي غير سريعه بل مفسرة حرفا حرفا وكان يقطع قراءته ايه ايه وكان يمد عند حرف المد ، فيمد الرحمن والرحيم . وكان يحب ان يسمع القران من غيره وقد امر عبد الله بن مسعود مرة ان يقراء عليه فلما سمعه ص خشع حتى ذرفت عيناه . وقد استمع ليله لقراءة ابي موسى الأشعري من غير ان يعلمه ثم اخبره فقال الأشعري ( لو كنت اعلم انك تسمعه لحبرته تحبيراً ) ( أي حسنته) ووصفة ام سلمه رضي الله عنها قراءته ص بأنها قراءة مفسره حرفا حرفا . وعن البراء بن عازب انه سمع النبي ص قراء العشاء ( والتين والزيتون) فما سمع احد احسن صوتا منه . وكان من عادته ص ان يأمر اصحابه بحسن تلاوة القران فيقراء لهم ويقرءهم بحضوره . وقد قال مره لأبن مسعود وهو على المنبر اقرأ علي ّ : قال : أقرأ عليك وعليك انزل ؟ قال ص اني احب ان اسمعه من غيري وقال ص ( زينو القران بأصواتكم ) . حيث كان العرب يقرؤون حسب اساليب لغتهم والمراد من تحسين القراءة بالصوت ليسهل على السامع فهم المعنى وتذوقه وادراك جمال الأسلوب والألفاظ . وروي عنه ص ما مضمونه ( اقرؤوا القران بلحون العرب واصواتها واياكم ولحون اهل الكتاب والفسق , فأنه سيجيء بعدي اقوام يرجعون بالقران ترجيع الغناء والنوح) والتلاوه المستحسنه هي التي تكون على لحون العرب ولحون العرب كانت تقومعلى اخراج الحروف من مخارجها والمد في موضعه حسب احكام التجويد وتحسينها بالصوت الجميل لا بتوقيع القران على موسيقى الأعاجم.


احوال تلاوة القران الكريم

وردة احاديث مقتضاها استحباب الجهر بالتلاوة كما وردة احاديث اخرى تقتضي استحباب الأخفات ، والقدر المتيقن بينهما ان كليهما مستحب وحسب المقام فمما ورد في الجهر:
أ‌. حديث الصحيحين (ما اذن الله لشيء ما اذن لنتبي حسن الصوت يتغنى بالقران يجهر به)
وقد ذهب العلماء الى مذهبين في معني التغني هنا:
1. تحزين الصوت وترخيمه وتحسينه قال النبي ص (زينو القران بأصواتكم)
2. انها تدل على الأستغناء بالقران عما سواه أي (اجعلوه غناكم من الفقر)
وقال الزركشي  ويستحب الجهر بالقرائه ، صح ذالك عن النبي ص ومما ورد في الأخفات :

حديث النسائي ( الجاهر بالقران كالجاهر بالصدقه والمسر بالقران كالمسر بالصدقه)
والتوفيق بين الصورتين : ان الجهر يكون افضل من الأخفات لما فيه من جهد ولأن في الجهر ايقاض لقلب القارء وطرداً لكسله وزياده في نشاطه واسماعاً لغيره ، كما ان الأخفات يكون افضل من الجهر ان خاف القارء ان يغلبه الرياء ، او يوقض النيام والمرضا او يؤذي المصلين او اناس يتدارسون علما نافعاً.

ب‌. التلاوه حفضا وفي المصاحف : جاءة الروايات بأستحباب التلاوه نضرا في المصاحف وانها افضل من التلاوة حفضا : قال ص (( النضر في كتاب الله عباده)) . وقال ايضا (اعطو اعينكم حقها من العباده ) فقيل وما حقها من العباده ؟ قال ((قراءة القران نضرا والأعتبار والتفكير))
وقال الأمام الصادق ع ( من قراء القران في المصاحف متع بصره وخفف على والديه وان كانا كافرين ) ويبدو ان السر في فضل التلاوة في المصحف على التلاوه حفضا ان النضر في المصاحف عباده زيادة على التعبد في التلاوة أي انها تجمع بين فضيلة النضر في كلام الله تعالى وثواب التلاوة وفوائد التدبر كما انها فيها سببا لتكثير عدد المصاحف وتداولها بين ايدي الناس لأنه لو اكتفيه بالقراءة حفضاً فلربما ادى ذلك الى هجر المصاحف .



التلاوه في المساجد والبيوت

اما فضل التلاوة في المساجد: فقد جاء الحديث المشهور ( ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم الا تنزلة عليهم السكينه وغشيتهم الرحمه ، وحفتهم الملأئكه وذكرهم الله فيما عنده )

ومن هنا يمكن معرفة الغايه المتوخات من التلاوة جماعه ، وهي التدارس والتدبر ، وما يلزم منهما من التزام بالفكر والسلوك والتطبيق .

واما فضل التلاوة في البيوت:
فلعل السر فيها ان يهيمن القران على الحياة فلا ينفصل البيت عن القران ويحبس الدين بين جدران المساجد وحتى تكون البيوت كالمساجد : مجالآً للهدايه والأرشاد والتوجه نحو نشر الأسلام . وعن النبي ص قال ( نورو بيوتكم بتلاوة القران ، ولا تتذخذوها قبورا كما فعلة اليهود والنصارى صلو بالكنائس والبيع وعطلو بيوتهم ، فأن البيت اذا كثرة به قراءة القران كثر خيره وارتسع اهله ، واضاء لأهل السماء كما توضيء نجوم السماء لأهل الأرض ))

وعن الأمام علي ع انه قال ( البيت الذي يقراء فيه القران ويذكر الله عز وجل فيه ، تكثر بركته وتحضره الملأئكه وتهجره الشياطين ويضيء لأهل السماء كما توضيء الكواكب لأهل الرض . وان البيت الذي لا يقراء فيه القران ولا يذكر الله عز وجل فيه تقل بركته وتهجره الملائكه وتحضره الشياطين )

وعن الأمام الصادق ع قال ( ما يمنع التاجر منكم المشغول في سوقه اذا رجع الى منزله ان لا ينام حتى يقراء سورة من القران ، فيكتب له مكان كل ايه يقراءها عشر حسنات ويمحي عنه عشر سيئات .



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

يــا طالب علم قل لا اله الا الله 10 مرات

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

My Great Web page  
My Great Web page
     
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طالبة علم
 
 
avatar


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 115
تاريخ التسجيل : 22/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: الدرس الثالث   الخميس أغسطس 04, 2011 5:49 am

اللهم صل على محمد وآل محمد
تمت قراءة الدرس , ووفقك الله في الدنيا والاخرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق الحُسين
 
 
avatar


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 24/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: الدرس الثالث   الخميس أغسطس 04, 2011 6:50 am

تمت القراءة


موفقين انشاء الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحوزويه الصغيره
 
 
avatar


عدد المساهمات : 105
تاريخ التسجيل : 28/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: الدرس الثالث   الخميس أغسطس 04, 2011 12:33 pm

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وفرجنا بهم يا كريم

وفقنا الله واياكم لطاعته
تحيتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الدرس الثالث
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور الأمداد :: العلوم الجليّة :: دروس في التلاوة-
انتقل الى: